الأخبار
شارك مع اصدقائك

بين المدير العام لشركة المنارة للتأمين وليد القططي بأن الإغلاقات التي حدثت في المملكة جراء وباء كورونا، أدت إلى ارتفاع أرباح شركات التأمين بسبب انخفاض الحوادث لفرع تأمين المركبات إلى جانب انخفاض فاتورة التأمين الصحي خلال فترة الحظر الشامل. وأكد القططي لـ "صوت عمان" بأن البيانات المالية للشركات سوف تتأثر لاحقاً بشكل سلبي، مؤكداً بأن مخصصات الذمم سيكون لها الأثر الكبير على النتائج المالية للقطاع. وأشار بأن الأثر السلبي للإغلاق تمحور حول توقف كافة القطاعات الاقتصادية عن العمل، الأمر الذي ادى الى زيادة كبيرة بحجم الشيكات المرتجعة وتعثر في التحصيل. وأضاف: " هذه الآثار سواء كانت سلبية أم ايجابية ، أثرت بشكل مباشر على القوائم المالية للشركات، إلا أن الآثار السلبية من زيادة الذمم بشكل كبير وانخفاض الاقساط، الناتج عن عزوف المواطنين عن بعض أنواع التأمين بسبب تراجع القوة الاقتصادية سيكون لها الأثر على المدى القريب". وبين القططي بأن هنالك قطاعات توقفت بشكل شبه كامل في قطاع التأمين ،أثرت على الأداء المالي للشركات، مثل تأمين البحري والذي توقف بشكل كلي خلال فترة الإغلاق بسبب عدم وجود حركة لنقل البضائع، إلى جانب توقف تأمين المشاريع الهندسية بسبب عدم وجود مشاريع جديدة يتم احالتها من قبل الحكومة أو القطاع الخاص على حد سواء. وحول التوقعات للعام القادم لفت القططي بأن هنالك عدة سيناريوهات ، مشيراً بأنه في حال تم الانتهاء من وباء كورونا وأُعلن عنه بشكل دولي زوال الجائحة، فإن ذلك وبحسب المتوقع أن يؤدي إلى تحريك عجلة الاقتصاد وخلق حالة من الانتعاش في القطاعات ومنها قطاع التأمين والذي يعتبر المرآة للقطاعات والاقتصاد. وبما يتعلق بأداء شركة المنارة للتأمين ، أضاف القططي بأن البيانات المالية للشركة في الـ 9 شهور الأولى من العام الحالي ، عكست وجود أرباح والتي نتجت بسبب عدة عوامل وظروف عملت عليها الإدارة التنفيذية ، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في ايجاد الأرباح، بالإضافة إلى انخفاض حجم التعويضات خلال الفترة الماضية، منوهاً بأن ذلك كان له الأثر الايجابي للشركة ،إلا أنه قابله زيادة في الذمم بشكل كبير نتيجة الظروف الاستثنائية التي يعاني منها الجميع. واختتم القططي حديثه مشيراً بأن شركة المنارة للتأمين وضمن خطط الشركة للسنوات الخمس القادمة بالعمل على توسعة المبيعات والانتشار الجغرافي في المملكة، وبشكل يوازي الخدمات المقدمة والتي تحسنت خلال الفترة الأخيرة، ضمن الخطط والبرامج المستقبلية التي تعمل عليها الشركة بقوة وثبات.